آليات الحوكمة ورأس المال الفكري وقيمة الشركة

أنت هنا

آليات الحوكمة ورأس المال الفكري وقيمة الشركة

إن  تمدد الشركات العالمية و دخولها الأسواق المحلية في الدول العربية يتطلب من الشركات المحلية تحسين أدائها بشكل اكبر لتقوية قيمتها السوقية. و لتسيير الشركة فأن  قياس و متابعة التقدم في  الأداء   المالي  يعتبر من الأمور  الهامة , كما أن  قيمة الشركة تعتبر أيضا من الأمور  الهامة لأن  القيمة الكبيرة للشركة ترتبط بمنافع أكثر لحاملي الأسهم. و بالتالي يجب على الشركة تحسين ظروفها الداخلية, ومن ضمن تلك الظروف كل من القدرة الفكرية للشركة أو رأس المال غير الملموس و آليات الحوكمه, و الذي يمكن أن  يحسن من أداء  الشركة ومن تنافسينها. ففي  السنوات الأخيرة فأن  الأداء   في  كثير من دول العالم أصبح مدفوعا بالتطور و الابتكار التكنولوجي. و في  العصر الحالي – الذي  يمكن أن  يسمى عصر المعرفة –  و الذي يتسم بالأهمية المتزايدة للأصول غير الملموسة فأن  الأصول  المعرفية أو رأس  المال الفكري أصبح أكثر أهميه لخلق القيمة للشركة. كما أن  كفاءة القيمة  المضافة للاستثمار في رأس  المال الفكري  تصبح أكثر أهميه حيث أنها تساهم في الميزة التنافسية للشركة على المدى الطويل. و بالتالي  فأن  مواجهة التحديات التي تفرضها بيئة الأعمال  العالمية الحالية يتطلب الحصول على أفضل الأصول  الفكرية و النظر إلى معرفة الشركة على أنها أحد أهم موارد التنمية المستدامة لتحقيق ميزة تنافسية .من جهة أخرى, فما زال الاهتمام مستمر و متزايد بدور آليات  الحوكمه في  تدعيم أداء  الشركة مما جعل البعض (Tricker, 2000) يرى أنه على ما يبدو أن  القرن التاسع عشر كان  حقبة المنظمين و القرن العشرين كان  حقبة الإدارة    و في القرن الحادي و العشرين سيتحول التركيز إلى حوكمة الشركات.  و بالتالي فأن  المزج بين آليات  الحوكمه القوية  و رأس  المالي  الفكري  في الشركة يحسن من أداء  الشركة  و بالتالي  يرفع من قيمتها. فرأس  المال الفكري  موجود ضمنا في مختلف أنحاء الشركة  (الأفراد و النظم و الهياكل) و تلعب آليات  الحوكمه الفعالة دور هام ليس في اكتشاف ذلك رأس  المال و لكن أيضا في زيادة فعالية استخدامه و تعظيم دوره في أداء  الشركة .       

و رأس  المال الفكري  يعتبر أحد الأصول  بالرغم من عدم تقدير قيمة له داخل الميزانية. و قد ظهر مفهوم رأس  المال الفكري في مقال Tom Steward في عام 1991 حيث عرف رأس  المال الفكري على أنه المعرفة الموجودة لدى كل الأشخاص في الشركة و الذي يعطى لها ميزة تنافسية  و يتضمن المواد الفكرية – المعرفة والمعلومات والخبرة – و التي يمكن استخدامها لصناعة الثروة. و قد ظهرت عدة نماذج لقياس رأس  المال الفكري في الدراسات المحاسبية (جدول 1) حيث انه غير ملموس و من الصعوبة قياسه بدقة. و قد أشارت دراسة Tawy & Tollington (2012) إلى أنه لا يوجد تعريف موحد لرأس  المال الفكري  و أن  علاقة السبب – النتيجة بين رأس  المال الفكري  و توليد القيمة هي غير مباشرة. و التعريف الأكثر استخدامًا لرأس المال الفكري هو انه "المعرفة ذات القيمة" و عناصره الرئيسية هي رأس المال البشري، رأس المال الهيكلي ، و رأس المال العلائقى. هذا التعريف يتضمن أن إدارة المعرفة (مجموع المعرفة المتوافرة) يخلق رأس المال الفكري. و يمكن تحديد مكونات رأس المال الفكري كما يلي:

  • رأس المال البشري و الذي يشير إلى المهارات / الكفاءات ، والتدريب والتعليم ، وخبرات وخصائص القيمة لدى القوى العاملة في المنظمة والتي تكمن في أذهان الأفراد: المعرفة والمهارات والكفاءات والخبرات.
  • رأس المال العلائقى (رأس مال العميل ، رأس المال الخارجي). جميع العلاقات التي تقيمها الشركة مع الأطراف الخارجية ، مثل الموردين والشركاء والعملاء.
  • رأس المال الهيكلي (رأس المال التنظيمي ، رأس المال الداخلي) و يشير إلى المعرفة المدمجة في الهياكل التنظيمية و العمليات ، نظم المعلومات ، قواعد البيانات ، السياسات ، الملكية الفكرية ، الثقافة ، إلخ. وهكذا.

 

جدول (1): نماذج رأس  المال الفكري  (Hunter, et.al, 2005 as cited in Arifin, et al, 2014  

الدراسة

نموذج رأس  المال الفكري

Brooking, 1996 (UK)

الأصول  البشرية , و أصول البنية التحتية,أصول سوقية ,و الملكية الفكرية

Roos, Roos & Edvinsson, 1997 (UK)

رأس  المال البشرى ,رأس  المال التنظيمي ,رأس  مال التطوير و التجديد

Stewart, 1997 (US)

رأس  المال البشرى, رأس  المال الهيكلي و رأس  مال العملاء

Svelby, 1997(Sweden)

رأس  المال البشرى ,رأس  المال الداخلي و الخارجي

Edvinnson and Malone, 1997 (Denmark)

رأس  المال البشرى , رأس  المال العمليات , رأس  المال العملاء ,رأس  المال الابتكار

Allee, 2000 (US)

رأس  المال البشرى ,العلاقات الخارجية و الهيكل الداخلي

Bontis et al., 2000 (Canada)

رأس  المال البشرى ,رأس  المال الهيكلي و الملكية الفكرية

New Guideline, 2003 (Denmark)

الموظفين, العمليات,العملاء و التكنولوجيا

 
 

و يعرض الشكل التالي نموذج Edvinson Malone لمكونات رأس المال الفكري بشكل:

 

و قد قام Pulic, (2000) بتطوير طريقة المعامل الفكري  للقيمة المضافة value added intellectual coefficient (VAIC), وتلك الطريقة تهدف إلى قياس إلى اى مدى تقوم الشركة بتوليد القيمة المضافة بالاعتماد على كفاءة رأس  المال الفكري  أو على الموارد الفكرية .(Stahle, et al, 2011) و يقيس ذلك المعامل مقدار القيمة التي  يمكن توليدها نتيجة استثمار وحدة واحدة في  موارد الشركة و تعبر القيمة الكبيرة لذلك المعامل عن مقدار أكبر من القيمة المضافة يمكن توليده من موارد الشركة . و يتكون ذلك المعامل من كفاءة رأس  المال البشرى و كفاءة رأس  المال الهيكلي و كفاءة رأس  المال الموظف . و يمثل رأس  المال البشرى المعرفة و المهارات الفنية و الخبرة و الابتكار للعاملين بالشركة , بينما يتضمن رأس  المال الهيكلي  الهياكل و العمليات التي  يقوم العاملين بتطويرها حتى تكون الشركة أكثر إنتاجية و كفاءة (Boujelbene & Affes, 2013). و تشير كفاءة رأس  المال البشرى إلى مقدار القيمة المضافة التي  يمكن توليدها نتيجة استثمار وحد مالية في  العاملين , و كفاءة رأس  المال الموظف توضح مقدار القيمة التي  يمكن إضافتها عند استثمار وحدة واحدة في  رأس  المال الموظف , أما كفاءة رأس  المال الهيكلي  فهي مؤشر لكفاءة القيمة المضافة من رأس  المال الهيكلي  (Gan & Saleh, 2008).

و هناك آراء مختلفة حول استخدام ذلك المعامل , فهناك من يرى أن  سهولة حسابه و الاتساق في  قياسه يمكن من المقارنة الفعالة بين الشركات المختلفة (Firer & Williams, 2003). بينما هناك من يرى أن  ذلك المعامل يشير فقط إلى كفاءة العمل في  الشركة و لا يرتبط برأس  المال الفكري    (2011)   Stahle, et al,.   و قد تم استخدام المعامل الفكري  للقيمة المضافة VAIC من عدد من الدراسات Mavridis (2004), Goh (2005), Kamath (2010) ; Joshi et al. (2010) Mavridis (2005) Laing et al. (2010). و أوضحت أنه يمكن استخدامه لتوضيح الاختلافات في  رأس  المال البشرى ورأس  المال الهيكلي  . دراسة Tan et al. (2007) استخدمت طريقة VAIC في  عدد من الشركات في  سنغافورة ووجدت أن  هناك ارتباط ضعيف ما بين رأس  المال الفكري  و الأداء   و أن  هذا الارتباط يختلف من قطاع لأخر. دراسة Appuhami (2007). استخدمت نفس المنهجية على قطاع البنوك في  تايوان  حيث وجدت ارتباط قوى ما بين رأس  المال الفكري  و مكاسب رأس  المال للمستثمرين . و كذلك دراسة Yalama & Coskun (2007) وجدت ارتباط قوى ما بين رأس  المال الفكري  و الربحية . ودراسة Ghosh & Wu (2007) وجدت ارتباط بينه و بين قيمة الشركة.

و الانتقال من العصر الصناعي إلى اقتصاد المعرفة يتطلب تعظيم القيمة التي يتم توليدها من موارد رأس  المال الفكري (Roos et al. 2005), و في اقتصاد المعرفة يعتبر رأس المال الفكري عامل حاسم لمنافسة الشركة بغض النظر عن نوع الصناعة. و الحقبة الجديدة للاقتصاد الآن  تشجع على التغير في طبيعة عمل الشركة  و وجهات النظر حول مقاييس الأداء, فمجتمع الأعمال  العالمي يعتقد بأن  الأصول  غير الملموسة تلعب دور مهم لخلق القيمة  (Saleh, et al, 2009). و قد زادت نسبة الاعتبارات غير الملموسة  في مجتمع الأعمال  حيث زادت تلك النسبة من 20% في عام 1978 إلى 70% في عام 1998 (Blair, 2001  as cited in Anis, 2013), كما أن  الشركات في مؤشر standard & poor قد أوضحت اختلاف في معدل القيمة  الدفترية إلى القيمة  السوقية حيث كان  ذلك المعدل 1:1 في علم 1970 و أصبح 6:1 في عام 2000  (Robert, 2000 as cited in Anis, 2013). ويمكن القول أن  الاختلاف مابين القيمة الدفترية و القيمة السوقية يمكن توضيحه برأس  المال الفكري  (Berzkalne & Zelgavle, 2014), حيث يعتبر رأس المال الفكري المصدر الأساسي للاختلاف بين القيمة السوقية و القيمة الدفترية للعديد من الشركات. و تعكس تلك الظاهرة أن  النظام المحاسبي الحالي لا يلبى احتياجات الشركات الحديثة حيث يكون خلق القيمة  هو محور الأعمال  (Anis, 2013)و قد لاحظ بعض الباحثين أن  هناك فجوه نتيجة للفشل في التقرير عن بعض القيمة  المفقودة في التقارير السنوية  (Brennan & Cornell, 2000; Mouritsen et. al., 2004) و هو ما قد يوضح دور الأصول  الفكرية. كما أن  محدودية استخدام القوائم المالية لتوضيح قيمة الشركة تعكس حقيقة أن  مصدر القيمة الاقتصادية لم يعد فقط في  إنتاج البضائع المادية و لكن في  توليد رأس  المال الفكري  (Chen, et al, 2005)..  كما أشار البنك الدولي إلى أن  قياس و إدارة رأس  المال الفكري  أصبح من الأمور  شديدة الأهمية   .(World Bank, 2006)

من جهة أخرى, فأن  حوكمة الشركات تساعد على إيجاد آليات  للرقابة التي  تمكن من وجود نظام لمشاركة الأرباح و توازن الثروة للمساهمين و خلق فاعلية للشركة , حيث تعتبر الحوكمة آلية لتحقيق أقصى فعالية و تلعب دور مهم في  إطار التنمية المستدامة و الإنتاجية و الربحية لمقابلة التحديات التي  تفرضها بيئة الأعمال  العالمية الحالية . و العلاقة ما بين الحوكمة و أداء  الشركة من الأمور  التي  تم تناولها بشكل موسع دون الوصول لاتفاق محدد بالرغم من وجود رؤية عامة بأن  ممارسات الحوكمة الجيدة ترتبط بأداء  مالي أفضل . و النتائج غير الحاسمة حول تأثير الحوكمة على الأداء   المالي  يدعو للاهتمام بدور رأس  المال الفكري  في  تلك العلاقة حيث هناك حاجة لتحليل التفاعل ما بين الحوكمة و رأس  المال الفكري  و الانعكاس على الأداء   المالي . ففي  عصر المعرفة فأن  تركيز الشركات قد تغير من الموارد المالية و المادية إلى الأنشطة المعرفية , و بالتالي  فهناك مسئولية على آليات  الحوكمة لتوليد و تطوير رأس  المال الفكري  المتضمن في  أفراد و هياكل عمليات الشركة (Keenan & Aggestam, 2001). فرأس  المال الفكري  موجود في  كل شركة و هناك مسئولية على الإدارة  التنفيذية لاكتشافه و تطويره حتى يمكن اكتساب ميزة تنافسية للشركة . ويرى البعض أنه خلافا لمشكلة الوكالة و التقييم السوقي فأن الحوكمة تعنى أن  المستثمرين و المديرين يتعاونون في  عملية لبناء المعرفة و الكفاءة لاستخدام الموارد المرتبطة (Kraft & Ravix, 2008) .                                                                                                                                                                                   

و السوق المالية  السعودية تعتبر من أسرع الأسواق تطورا و المستثمرين في السوق عادة لا يكون لديهم فقط أهداف قصيرة الأجل و لكن يكون لديهم أيضا اهتمام بالدخل في المدى الطويل و بالتالي  يحتاج المستثمر لاستخدام كل المعلومات لتحليل السوق و عمل توقعات حول الأرباح. و هناك اهتمام متزايد لاستكشاف كفاءة رأس  المال الفكري  و كيف تؤثر آليات  الحوكمه على أداء  رأس  المال الفكري  حيث أن  الفكر الأساسي المرتبط برأس  المال الفكري  هي أن  الزيادة في الاستثمار فيه سوف يتم ترجمته إلى أداء  متفوق للشركة. و في هذا السياق  يمكن طرح وجهة نظر أن  التفاعل بين آليات  الحوكمه القوية  و رأس  المال  الفكري  في الشركة هو ما يحسن من أداء  الشركة  و بالتالي  يرفع من قيمتها. فرأس  المال الفكري  موجود ضمنا في مختلف أنحاء الشركة  (الأفراد و النظم و الهياكل) و تلعب آليات  الحوكمه الفعالة دور هام ليس في اكتشاف ذلك رأس  المال و لكن أيضا في زيادة فعالية استخدامه و تعظيم دوره في أداء  الشركة . و من ثم فآليات  الحوكمه الفعالة  بدون رأس  مال فكرى أو رأس  مال فكرى بدون آليات  حوكمه فعاله قد لا يحسن كثيرا من الأداء   و لكن المزج بينهما هو ما يحسن من الأداء   بشكل أكثر فعاليه. و تتفق وجهة نظر تلك مع وجهة النظر المعتمدة على الموارد  a resource based view (RBV)للمؤسسة و التي  ترى أن  رأس  المال الفكري  هو أساسي لتوليد القيمة و الميزة التنافسية ( .(Barney, 1991و طبقا لوجهة النظر تلك فأن  صياغة ميزه تنافسيه مستدامة أمر وثيق الصلة بقدرة المؤسسة على رعاية الأصول  البشرية ذات القيمة  و النادرة و التي  لا يمكن تعويضها بشكل فعال (.(Barney, 1991 إلا أن  رأس  المال الفكري وحده لا يضفي ميزة تنافسية في ظل غياب التنظيم السليم (Grant ,1996) و ذلك هو ما يظهر دور آليات  الحوكمه. وبالتالي يمكن القول أن  الحوكمه هي المسئولة عن توليد و تطوير رأس  المال الفكري  المتضمن بالفعل في  عمليات و هياكل و أفراد المنظمة (Keenan & Aggestam, 2001). و من ثم  يمكن افتراض أن  الحوكمه تؤثر بشكل جوهري على اجتذاب و الاحتفاظ برأس  المال الفكري .      

طبقا لنظرية الموارد, فأن  الشركة  تستطيع تحقيق أداء  متفوق و الحصول على ميزه تنافسيه من خلال الحصول على و الاحتفاظ بالأصول  الاستراتيجيه و هي تلك الأصول  التي  تعتبر حيوية للحصول على ميزه تنافسيه و أداء  مالي  أفضل .(Wernerfelt, 1984) ومن بين خصائص الأصول  غير الملموسة  حتى يمكن اعتبارها ضمن الأصول  الاستراتيجيه, الندرة و الإنجاز و صعوبة الإحلال, و التطبيق الدقيق لتلك العوامل يضيق مفهوم الأصول  غير الملموسة  الاستراتيجيه إلى رأس  المال الفكري  تحديدا (Hall, 1992).  و فيما يتعلق بآليات  الحوكمه, فدور مجلس الإدارة   و تأثيره على أداء  الشركة  محل اهتمام متزايد من المجتمع بشكل عام (Nussbaum, 2002), و قد زاد من هذا الاهتمام الانهيارات التي حدثت لمجموعه من الشركات حول العالم. و في هذا السياق طرحت دراسة    (Nicholson & Kiel, 2004) أن  مجلس الإدارة   الذي  يرغب في تحسين الأداء   عليه الاهتمام بتطوير رأس  المال الفكري  و قدمت الدراسة مدخل يعتمد على دور و عمليات مجلس الإدارة   لتحسين الأداء  .

كما أنه يمكن القول أن  فهم سلوك الإدارة   يتطلب فهم العلاقات بين الإدارة   و حاملي  الأسهم  و تحديدا فهم أين يمكن أن  تختلف دوافع الإدارة   و حاملي الأسهم  و مدى فعالية آليات  الحوكمه في  التقريب بين مصالح الطرفين. و ذلك الأمر يصبح أكثر أهميه في  بيئة الأعمال  اليوم حيث تلعب المعرفة و الموارد غير الملموسة  دور محوري في  خلق الميزة التنافسية (Rocca, et al, 2008). و تلك الأهمية المتزايدة للأصول غير الملموسة  توضح أهمية علاقات الحوكمه و الدور الذي  تلعبه الإدارة   (Rajan-Zingales 1998 and 2000).  ففي  بيئة اليوم فأن  مصدر الميزة التنافسية و خلق القيمة  يعتمد على رأس  المال الفكري  للإدارة, وبالتالي  فأن  زيادة ملائمة رأس  المال الفكري  للإدارة يؤدى لزيادة السلطة التقديرية للإدارة التي  تمتلك تلك القدرات و الكفاءات. و هذا الموقف ينتج عنه مشكلة وكاله و بالتالي  يظهر دور علاقات الحوكمه. و قد اقترحت دراسة (Rocca, et al, 2008)  مدخل للربط ما بين كفاءات الإدارة   و علاقات الحوكمه لتوضيح دور علاقات الحوكمه في  البيئة المعقدة و التنافسية.

و بناء على ذلك يمكن القول أن  التأثير الايجابي  المفترض لآليات  الحوكمه القوية  على فعالية أداء  الشركة  هو أمر قابل للشك و بشكل خاص في  بيئة الأعمال  الحالية و التي  تتسم بأنها أكثر تعقيدا و تنافسيه و أنها بدون حدود قوميه أو إقليميه. و بالتالي فتحسين الأداء يتطلب عوامل أخرى مع آليات الحوكمه القوية, و لأن  العصر الحالي هو عصر المعرفة حيث الابتكار أصبح أهم مسببات الأداء و القيمة, فالأمر يتطلب المزج بين آليات الحوكمه القوية و رأس  المال الفكري فذلك التفاعل بين آليات الحوكمه و رأس المال الفكري يؤثر على الأداء و قيمة الشركة بشكل اكبر من تأثير آليات الحوكمه فقط أو رأس  المال الفكري فقط. و في هذا السياق, فبيئة الأعمال السعودية في إطار التحول للرؤية الطموحة 2030 يجب عليها الاهتمام بشكل اكبر بجودة نظم الحوكمه المطبقة و تضمين إرشادات الحوكمه أمور حول إدارة و الاستفادة من رأس المال الفكري. و في إطار ذلك فالهيئات المهنية مطالبة بإعداد إرشادات و نماذج واضحة لقياس رأس المال الفكري, و إعداد مؤشر لقياس كفاءة نظم الحوكمه المطبقة داخل الشركات السعودية. أما بالنسبة للمستثمرين, فعند اتخاذ قراراتهم يجب أن يأخذوا في الاعتبار بشكل اكبر تقييم نظام الحوكمه داخل الشركة و المعلومات المتوفرة عن رأس المال الفكري بداخلها. و على المستوى القومي فهناك حاجه لاستراتيجيه للتعامل مع رأس المال الفكري القومي تتضمن نماذج لقياس و إدارة رأس المال الفكري و التوعية بأهمية العوامل غير الملموسة التي تؤثر على النمو الاقتصادي.            

                                                             

نصر طه حسن          

أستاذ مساعد – قسم إدارة الأعمال   

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://cc.psau.edu.sa/ar/article/%D8%A2%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%83%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D8%A3%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%88%D9%82%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9