كلمة سعادة عميد الكلية

أنت هنا

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده:

 

تنبع أهمية كليات المجتمع في الجامعات السعودية من فلسفتها القائمة على خدمة مجتمعاتها المحلية؛ عن طريق تقديم برامج شاملة ومتنوعة للتأهيل التخصصي؛ والموجهة لممارسة المهن واكتساب المهارات التي يتطلبها سوق العمل المحلي، فهي تُعد مورداً مهماً للتسلح التربوي والتعليمي والمهني في القرن الحادي والعشرين لمواجهة تحديات العولمة والإبحار في العالم المعاصر، في وسط متزايد من المنافسة الاقتصادية.

وتتطلع كلية المجتمع بالخرج في جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز إلى الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني لطلابها و طالباتها، وتقديم البرامج التعليمية التدريبية والمهنية التنافسية، وذلك وفق المعايير العالمية ومتطلبات سوق العمل، وذلك باستثمار الدعم الذي تقدمه إدارة الجامعة، سواءً في مجال التقنيات الحديثة, وتكنولوجيا التعليم، أو بتوفير الكادر العلمي من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في كافة التخصصات.

ونتيجة لهذا الدعم فقد أسهمت الكلية بأقسامها المختلفة في تلبية احتياجات سوق العمل، سواءً في القطاع العام أو الخاص - بكوادر ذات جودة وقدرة تنافسية عالية في فترة زمنية قصيرة، وذلك في مختلف تخصصات الكلية.

وتمشياً مع رؤية الكلية ورسالتها وأهدافها بتطوير العملية التعليمية والأكاديمية وفق أرقى المعايير العالمية والدولية، تسعى الكلية إلى فتح برامج تعليمية جديدة تتوافق مع متطلبات سوق العمل ومع متطلبات رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وكذلك رفع مستوى جودة الخدمات الإدارية التي تقدمها في ضوء المعايير العالمية.

وانطلاقاً من أن خدمة المجتمع إحدى أهم الركائز الاستراتيجية لكلية المجتمع بالخرج، فإن الكلية تسعى إلى ترجمة هذا التوجه الاستراتيجي إلى برامج ومبادرات وشراكات مجتمعية ستسهم في تعزيز شراكة مجتمعية متميزة بين الكلية ومحيطها الاجتماعي.

د. حمد بن عبدالله القميزي

عميد كلية المجتمع بالخرج

أستاذ المناهج وطرق التدريس المشارك

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://cc.psau.edu.sa/ar/basic-page/%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D8%A9